يبكي ويضحك

يبكي و يضحك لا حزنا و لا فرحا كعاشق خط سطرا في الهوى و محا

من بسمة النجم همس في قصائده و من مخالسة الظبي الذي سنح

قلب تمرس باللذات و هو فتاُ كبرعم لمسته الريح فأنفتح

ما للأقاحية السمراء قد صرفت عنا هواها أرق الحسن ما سمح

لو كنت تدرين ما ألقاه من شجن لكنت أرفق من آسى و من صفح

غداة لوحت بالأمال باسمة لا أنا الذي ثار و أنقاد الذي جمح

فالروض مهما زها غفر إذا حرمت من جانح رف أو من صادح صدح
بشارة عبد الله الخوري

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s