عن القراءة

عندما تحس و أنت تقرأ بمثل حركة الرادار، فقف..
إن عقلك قد وجد نفسه هنا.. و إنك الآن أمام كلمة أو عبارة تحمل لك فيضاً من الأسرار و الأفكار، إذا أنت تدبرتها و نحيّت الكتاب جانباً لتتأمل هذه العبارة التي اهتز لها وجدانك ، واختلج عقلك..
لا تهمل هذه الومضات التي تواتيك و أنت تقرأ .. فإنها مفاتيح كنوز جليلة..
عندما تبلغ عبارة تمس روحك مس الكهرباء ، و تحس فيها شيئاً يستوقفك و يبهرك، فنح الكتاب قليلاً ، و أصغ لما توحيه إليك، و فكر فيها. ستفتح بصيرتك إلى عالم من الأفكار جديد..
و هذه مزية القراءة.
فنحن لا نقرأ لنزيد معلوماتنا، و ننمي معارفنا فحسب، بل نقرأ لأن القراءة تلهمنا، و تطل بنا إلى أفكار عذراء تنتظرنا لنكشفها و نضيفها إلى تراث الفكر الإنساني.”

خالد محمد خالد – الوصايا العشر : لمن يريد أن يحيا

أحب أن أنوه بهذا الكتاب الشيق، رغم أني لست من هواة كتب مساعدة النفس، خاصة ما تحول منها إلى وسيلة دعاية و إعلان أكثر من دعوة خالصة لدفع المرء بعيداً عن الأفكار السلبية التي قد تعوق تقدمه.
الكاتب من مواليد 1920، و توفي عام 1996، هو مفكر إسلامي، للأسف لم أكن قد سمعت عنه من قبل، و لكني عرفت من خلال صفحة ويكيبيديا أن له كتابات هامة ، خاصة عن السيرة النبوية و قصص الصحابة,. و بالرغم من التأثير الإسلامي على الكاتب، إلا أنه لم يقف عند الأمثلة الإسلامية فحسب في وصاياه، بل اختار عدة أمثلة مسيحية و عالمية لقادة و مفكرين تركوا بصمة على التراث الإنساني

One response to “عن القراءة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s