المجوس – إبراهيم الكوني

More Quotes…

ورد في الأساطير القديمة أنهم أشرّ من الجن و ينافسون وحوش بني آوى في الغدر. ما أن يبلغ الولد العاشرة حتى يقيموا له طقوس الرجولة. ينفصل بعدها عن أمه و أبيه. يتعلم الشك و يتوقع الخيانة من أقرب الأقرباء. يهجر البيت و يذهب إلى السهول و الغابات ليتدرب على النوم واقفاً. يتدرج في التمارين من الاستناد على سيقان الأشجار أو الاعتماد على صخور البرإلى أن يقف على قدميه و يتمكن من أخذ كفايته من النوم دون مساعدة.

ص106

“هذا حدث في كل الديانات, مؤسسوها قادوا الإنسان إلى الصحراء… بعيداً عن مصر. و لكن جاء قادة آخرون و عادوا فجرّوه إلى الوراء, نحو مصر جديدة, برغم أنهم أطلقوا على الأخيرة أرض الميعاد.” أريك فروم – “التحليل النفسي و الدين”

ص 105

رأى في عينيها وميضاً. نفس الوميض الذي رآه في عيني “تافاوت”. الوميض الغامض الذي لا يخفى على الدراويش, و يسميه مجاذيب الزوايا عشقاً و يقولون إنه من صفات السماء. و لكنه يظهر على الأرض في مكان واحد: في عيني امرأة!

ص172

لماذا تقيد نفسك بالنبل كما يفعل البلهاء؟

ناموس الصحراء؟

ليس ناموس الصحراء.

ناموس.. الناس, في الصحراء.

و ما علاقتك بالناس في الصحراء؟ أنت ودان الجبل, غزال البرية. طائر الفردوس. لم أسمعك تتحدث عن ناموس الناس قبل اليوم.

مادمت قررت أن أنزل إلى سهلهم فيجب أن ألتزم بقانون السهل.

الغناء ناموس الصحراء. و النبل .. لا . ليس النبل. كل أهل الصحراء يخلطون بين النبل و الكبرياء. لماذا تسمى كبرياء هؤلاء المغرورين نبلاً؟ … ينفخون صدورهم بالكبرياء كما ينفشون أجسامهم بالثياب و يدّعون أنهم يفعلون ذلك حسب شروط النبل الذي ورثوه عن الآباء و الأجداد. افتراء. افتراء. هل تدري أنهم يفترون على الأموات؟

ص181

احترق قرص النار حتى كاد يقطر بالدم. اقترب من حافة الأفق مكسوراً. انطفأ الوهج و فقد الغطرسة و أصبح بائساً, ذليلاً, حزيناً. الصحراء لا تسمح بحال أبدي. حتى الجلاد الخالد كسرت كبرياءه و جعلته يغرب مكسوراً, محطماً, شقياً.

ص182

بماذا تتمتم شفاه الريح؟

تتحاور مع الجان في تجاويف الصخور و بين ألواح ايدينان. تنفخ أشداق الثياب و الأكمام و تملأها بسر الصحراء. تعوي في الخلاء بفجيعة الذئاب الجائعة لأنها أيضاً جائعة. تتحرق للنيل من ضحايا المجهول. تداعب الرملة اللعوب و تزرع على وجهها الموج و الغضون و التجاعيد. تسطر الرموز على التراب و تحفر الرسوم لتنافس أنامل الأولين المبدعين الذين نقشوا الشِعر مجسماً على الحجر.

الريح..

بأي سر تأتي الريح؟

ص 206

نجوم الصحراء. دموع الليالي الباردة. ضرع الساحرات.. يحلبن من ضيائه التعاويذ و الرؤى. معجم العرافين و مرآتهم, في صفحته يقرأون النبوءات. أقراط الحسناوات عندما يموت رجالهن في الغزوات.

النجوم..

دليل التائهين. نديم المهاجرين الذين كتبت عليهم الصحراء أن يعيشوا في المنفى إلى الأبد.

“اشيت اهظ”. تتجمهر في الظلمات. تتهامس بسر الخلاء. تتكدس كعرجون بلح في أعناق النخيل.

“ايدي”.. مهاجر وحيد, معلق بين السماء و الأرض, ينافس البدر في البريق, و لا يتزحزح عن المبدأ. مشدود بوتد كي يضئ الصراط للباحثين عن “واو”.

“طالمت” .. تبرك في قلب الليل كعجوز صحراوية حكيمة. تروي الاساطير للأجيال عن المنفى الأبدي “واو الضائعة” و “آنهي” الذي فُقِدَ ففقدوا الحقيقة و أضاعوا الطريق.

ص218

ماذا يجني الصحراوي من حياة الترحال و الشقاء إذا لم يتوج حياته بالعثور على واو و هو الذي لم يخلف أثراً يحمل اسمه, ذرية تحمي نسله من الانقراض و الزوال؟ القليلون فقط الذين ابتسمت لهم السماء و فتحت أبوابها ليدخلوا إلى واو يستطيعون أن يضحوا بالذرية و يزهدوا في نسل يحمل اسمهم من بعدهم. و غير هؤلاء القلة, فإن حاجتهم إلى حماية الأصل تفوق أي حاجة أخرى في الحياة.

ص270

لم يكن يعلم أن من عاش مع الوحوش و رضع من حليب الذئاب هو ذئب و وحش. و لم تكن هي تعرف أن خلف هذه الكتلة القبيحة من الشعر و الأظافر يرقد قلب درويش برئ أضاع الطريق إلى واو فرضع من حليب الذئاب. لم تكن الراعية المسكينة تدري أن الإنسان مهما تاه في البرية الأبدية فلا بدّ أن يجد الطريق إلى حواء, لان المرأة هي المخلوق الوحيد الذي يستطيع أن يعيد الوحش إلى حظيرة البشر حتى لو كان درويشاً من فصيلة الذئاب.

ص298

2 responses to “المجوس – إبراهيم الكوني

  1. كلمات بحرارت الصحراء يشعر المتلقي فيها بوهجها وبوحشيتها وباسرارها وطقوسها وهدا ما ليس بالغريب علي كاتب مبدع مثل ابراهيم الكوني أبن الصحراء الليبية ، وضع ابراهيم الكوني المتلقي وسط احراش الصحراء ومتاهاتها حتى يائتي في نهاية المطاف ليجمل القبيح ويلطف المرعب ويطفي من حرارت ووهج الصحراء باطفائها بحنان حواء وامومتها
    شكرا
    ابراهيم الكوني على تغدية الروح بكتاباتك
    الفنانة التشكيلية /حميدة صقر / ليبيا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s